• http://www.echoroukonline.com/ara/articles/271219.html

    الشروق

    انتقدت غياب التنسيق ودعت الحكومة إلى معالجة آثار الأزمة

    "الكناباست" تندد ببيروقراطية الإدارة وتهدد بالعودة إلى الإضراب

    نددت نقابة المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية، ببيروقراطية الإدارة وغياب التنسيق بين مديريات التربية ومفتشيات الوظيف العمومي والمراقب المالي، فيما دعت الحكومة إلى عدم معالجة آثار الأزمة الاقتصادية الناجمة عن تدني أسعار النفط باللجوء إلى أسهل الحلول وهي تفريغ "جيوب العمال".

    وأكدت، نقابة "الكناباست"، عقب انعقاد مجلسها الوطني في دورة عادية يومي 15 و16 جانفي الجاري، بالعاصمة لأجل دراسة جملة من المسائل، أكدت على ضرورة العمل على تجسيد المطالب المرفوعة والعالقة والمتمثلة في ملف السكن، ملف التقاعد، ملف تحيين منحة تعويض المنطقة، إضافة إلى تنصيب اللجنة الحكومية المشتركة لجرد أموال وممتلكات الخدمات الاجتماعية، مع احتساب سنوات الخدمة الوطنية في التقاعد واحتساب سنوات المدرسة العليا في التقاعد. كما طالبت بحل إشكالية الأساتذة التقنيين للثانويات (رؤساء الورشات - رؤساء الأشغال) بتمكينهم من الاستفادة من الرتب المستحدثة "رئيسي – مكون"، مع الحرص الشديد على تجسيد المكاسب ميدانيا وبالخصوص ملف الترقية للرتب المستحدثة – ملف الآيلين للزوال – ملف طب العمل  .

    كما، حذرت النقابة من المساس بمكاسب ملف الخدمات الاجتماعية والعمل على إدخال تحسينات في القرار 12/01 تسمح بتدعيم نجاعة التسيير وشفافيته وكذا المطالبة بضرورة تحيين المرسومين 82/303 و 82/179 وفق المتطلبات الحالية. كما خلص المجلس إلى دعوة الأساتذة بعقد جمعيات عامة ومجالس ولائية لتقييم الأوضاع الحالية وتقديم مقترحات حول السبل الكفيلة التي تسمح بحماية المكتسبات وتحقيق المطالب المرفوعة، أين هددت بالعودة إلى الإضرابات للمحافظة على المكاسب أولا وتحقيق المطالب العالقة ثانيا  .

     

    نشيدة.ق


    votre commentaire
  • http://www.elwatan.com/une/situation-socio-economique-le-cnapeste-tire-la-sonnette-d-alarme-31-01-2016-313310_108.php

     

    El Watan :

    Situation socio-économique : Le Cnapeste tire la sonnette d’alarme

    Réuni récemment à Alger en une session ordinaire, le Conseil  National Autonome du Personnel Enseignant du Secteur Ternaire de l’Education (Cnapeste) a dressé un  constat  peu rassurant concernant la situation socio-économique du pays.

    Baisse des prix des hydrocarbures, hausse des prix des produits de première nécessité, baisse du pouvoir d’achat, bureaucratie, mauvaise gestion…sont autant de réalités qui inquiètent le personnel de l’éducation.

    Le Cnapeste qui appelle à la mobilisation de tous pour le maintien, voire le renforcement, des acquis socio professionnels précédemment décrochés souligne le fait que c’est, hélas, le citoyen lambda qui assume cette situation.

    « Nous invitons le gouvernement à remédier à la situation en lançant une réelle économique alternative aux hydrocarbures et non en puisant dans la poche des citoyens qui sont déjà assez appauvris », écrit le Cnapeste dans un communiqué sanctionnant la réunion.

    Aussi, le syndicat qui désapprouve les dernières augmentations qui ont touché plusieurs produits met en garde contre le risque que présente cela sur la stabilité sociale.

    Tout en appellent la tutelle à mettre en ouvre les différents accords signés avec  les formations syndicales, le Cnapeste met en garde contre  toute intention de toucher à ces acquis sous l’effet de la crise.

    Mina Adel

    votre commentaire

  • votre commentaire

  • votre commentaire
  • وزارة التربية تلتقي النقابات غدا للرد على انشغالاتها 

     8ساعات لإنقاذ السنة الدراسية 

    الجزائر: مصطفى بسطامي / 00:15-17 أكتوبر 2015 

     

     

    تعقد غدا الأحد، وزارة التربية الوطنية، لقاء مشتركا مع النقابات وممثلي الأساتذة من أجل إعطائهم ردودا عن مختلف القضايا العالقة في القطاع، وعلى رأسها تلك المهنية المتعلقة أساسا بالمخلّفات المالية المجمدة منذ أكثر من سنة، إضافة إلى آليات الترقية إلى رتب أستاذ رئيسي وأستاذ مكوّن، وبعض القضايا التي لا تزال تراوح مكانها اجتماعيا وبيداغوجيا.


    تُحاول وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، استباق أي حركة احتجاجية يمكن أن تؤثر على السير الحسن للسنة الدراسية الجارية 2015-2016 وتفادي الاضطرابات التي لم تتوقف منذ قرابة 10 سنوات في قطاع التربية، وذلك عبر اللقاء الذي سيعقده ممثلو الوزارة الوصية مع ممثلي جميع النقابات يوم غد الأحد، والذي سيكون عبارة عن ردود عن الانشغالات التي رفعتها النقابات، خاصة تلك العالقة منذ سنوات، وسيُحدد هذا اللقاء مصير العلاقة بين الوزارة والنقابات خلال السنة الجارية.
    ورغم حرص الوزارة الوصية التكتم على محتوى اللقاء والردود التي ستُعطيها للنقابات، فإن مصدرا مسؤولا من مبنى الوزارة، أكد لـ«الخبر”، أن الوزيرة نورية بن غبريت، تراهن كثيرا على نجاح هذا اللقاء من أجل ضمان الاستقرار في القطاع، خاصة وأنها سعت إلى طرح كل الملفات الهامة والحصول على رخص من طرف مصالح الوظيف العمومي.
    ويوضح نفس المصدر، بأن 5 ملفات فصلت فيها الوزارة الوصية بنسب متفاوتة، أول متعلق بكيفية صب المخلّفات المالية الناجمة عن الترقية، والذي أقرّته الوزارة الوصية رفقة وزارة المالية ومصالح الوظيف العمومي في أفريل من سنة 2014 قبل أن تتراجع عنه الهيئات الثلاث في سبتمبر من نفس السنة، رغم أن بعض المديريات أنهت العملية قبل صدور تعليمة تقضي بتجميدها، وهو الملف الذي كان من بين أسباب وقف الإضراب الذي مس القطاع في نهاية السنة الدراسية الماضية.
    وأفاد نفس المصدر بأن مسابقة الأساتذة الذين تمت ترقيتهم إلى الرتب القاعدية والذين تلقوا تكوينا بعد جوان من سنة 2012 إلى رتبة رئيسي ومكون من أجل الترقية إلى الرئيسي والمكون لمن يحوز على الأقدمية المطلوبة، ستبرمج في أجل أقصاه بداية السنة المقبلة، ونفس الشيء بالنسبة للترقية للرتب المستحدثة بالنسبة للآيلين للزوال.
    كما ينتظر أن تتطرق الوزارة الوصية إلى ملفات على رأسها القانون الأساسي الذي شرعت لجنة في معالجة الاختلالات الواردة فيه، إضافة إلى ميثاق أخلاقيات المهنة الذي يتواجد على طاولة الوزارة منذ أشهر، بعد اختلاف طرح الوزارة والنقابات حول البنود الواردة فيه.
    وعليه سيكون اللقاء حاسما، خاصة وأن نقابات التربية تحضّر لعقد اجتماعات داخلية من أجل الرد على الوزارة الوصية، في وقت اتجهت تصريحات بعض النقابيين نحو التصعيد قبل الحصول على ردود الوزارة الوصية.

     


    votre commentaire


    Suivre le flux RSS des articles de cette rubrique
    Suivre le flux RSS des commentaires de cette rubrique