• كلمة المنسق الوطني ولهة سليم أمام الجمعية العامة للخدمات الإجتماعية لعمال التربية
    بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين زملائي زميلاتي سادتي، أقول زملائي في القطاع بغض النظر عن وضعية كل واحد منكم سواء إدارة، نقابات، لجان ولائية أو لجنة وطنية أو هياكل التسيير سواء المحلية أو الوطنية السلام عليكم ورحمة الله وتعالى وبركاته
    في الحقيقة لست محضّرا نفسي لهذه الكلمة وكنت على سفر لكني فوجئت بالدعوة ولكن الحمد لله سي الصادق تكلف عناء الكثير لأنه كما يعلم الجميع أن نقابتنا خصوصا ونقابة الأنباف مرافقة لهذا الملف الذي كان مطلبا تقريبا أو كان حلما. والجميع يعرف مدى التضحيات التي أبلاها أبناء القطاع لافتكاك هذا الملف وبجدارة.
    إفتكاكه من هيمنة نقابية ليس للمرور إلى هيمنة نقابية أخرى سواء في الكنابست أو أي نقابة أخرى. لا نريد الهيمنة، والدليل كان في العهدة السابقة أن نقاباتنا لم تكن مهيمنة على هذا الملف وما وجودنا هنا إلا دليل على نيتنا الصادقة لمرافقة زملائنا في تسيير هذا الملف لما له من أهمية في القطاع لحفظ كرامة المربي بأن يحصل على إعانات أو مساعدات من أين نوع كانت بكل كرامة.
    كان شرطنا الوحيد هو الشفافية، ترشيد النفقات والوصول إلى مشاريع تحفظ كرامة المربي مهما كان من العامل البسيط إلى المدير المركزي ، هذا هو شرطنا الوحيد وكما ناضلت الكنابست من أجل هذا الملف لكننا نناضل ونبقى نناضل من أجل المحافظة على المبادئ التي قام من أجلها ولن نسمح أبدا بتبديد هذه الأموال أو تحويلها إلى جهات أخرى أقول شيئا واحدا فقط يجب أن لا يحس العامل أنه مر من هيمنة نقابة واحدة إلى هيمنة نقابة أو نقابتين أو ثلاثة أو اربعة أو حتى هيمنة الإدارة هذا لن نقبل به، أتينا بهذا الملف ويجب أن نكون قادرين على توظيفه، مسؤوليتكم كبيرة وتاريخية لأن نجاحكم في تسيير هذا الملف هو نجاحنا كلنا ، لا يأتي من يضحك علينا فيما بعد ويقول " قلنالكم ما تعرفوش تسيروا" وهذا ما ينتظرونه.
    إذن كونوا على قدر المسؤولية وإن شاء الله تصلون من خلال الجمعية العامة إلى تطلعات رجال قطاع التربية ونسائها طبعا. تصلون إلى أن لا يبقى أحد يشك في أي طريقة للتسيير وصرف الأموال كما تكلم صديقنا الصادق دزيري "ترشيد النفقات" ويكون كل شيء في وضوح وشفافية، تعرفون أن أول لجنة بدأت لو تتذكرون بوثيقة تسمى "سري للغابة" ونتمنى أن لا تتكرر ولا نكون في قطاع فيه فضائح من هذا النوع، إذا كنا نتفهم أن في قطاعات أخرى فضائح من هذا النوع فإن قطاع التربية ليس من هذا النوع، رجال التربية لا تسمح لنا بالدخول في هذه المتاهة.
    حتى لا أطيل أنتم أدرى منا بحكم الممارسة فالكثير منكم كان مشاركا في اللجان السابقة فأنتم أكثر واقعية منا، أما رجل القطاع يريد الإستفادة مباشرة أما أنتم تستطيعون أن تكونوا أكثر واقعية لتسيير هذا القطاع، لكن ما لاحظناه وما نتأسف له أنه في بعض الحالات إن لم نقل في كثير من الحالات أن اللجان الولائية أصبحت تعمل بعنصرين أو عنصر واحد يهيمن على القرار ولا يوجد لا وازع ولا ضابط يوقفه عند حده، وصلت إلى درجة عمل مداولات فردية أو ثنائية أمام لجان بتسعة أعضاء، إذن نصيحتنا في الكنابست بتأسيس لجان إنضباط ويكون العمل بالإستشارة وبالأغلبية حتى يتحمل الجميع مسؤوليته.
    نصيحتي لكم في الأخير هي أن نتجرد من أنانيتنا الفردية والنقابية لتسيير هذا الملف لأنكم منتخبون ، قبل الإنتخاب كانت لديكم صفة نقابية لكن بعد الإنتخاب لم تصبحوا ممثلين لنقابات بل أنتم مطالبون بالحفاظ على مكاسب قطاع التربية .
    هذه النقاط التي أردت أن أؤكد عليها في نوع من الفوضى وعدم التحضير لهذه المداخلة نشكر الجميع على حسن الإصغاء ووفقكم الله إلى خير البلاد والعباد وخاصة قطاع التربية وشكرا..

    votre commentaire

  • votre commentaire

  • votre commentaire

  • votre commentaire

  • votre commentaire



    Suivre le flux RSS des articles
    Suivre le flux RSS des commentaires